الانتقال الى المحتوى الأساسي

عمادة شؤون الطلاب

 

إدارة السكن

المقدمة

السكن الطلابي الجامعي مرحلة من الحياة ، حيث يقضي فيه الطالب مرحلة مهمة من مراحل حياته  تمتد إلى أربعة أو خمسة سنوات أو أكثر، هذه المرحلة هي مرحلة الشباب ومرحلة التدفق والعطاء والحيوية والنشاط ومرحلة إكتساب العلم والمعرفة والمهارات والخبرات. وحرصاً من جامعة الملك عبدالعزيز على أن يكون السكن الطلابي رافداً مهماً من روافد العلم والمعرفة واكتساب المهارة، فقد حرصت جامعة المؤسس على توفير كافة الخدمات والتجهيزات التي يحتاجها الطالب في حياته اليومية وفق معايير عالية المستوى داخل المجمعات السكنية للطلاب لتخلق بيئة سكنية متكاملة توفر الأجواء المساعدة للطلاب على إكمال مسيرتهم التعليمية.


أهداف السكن الجامعي

تسعى جامعة الملك عبد العزيز من خلال السكن الجامعي لتهيئة المكان الآمن والمناسب للطلاب القادمين من خارج مدينة جدة وتوفير جميع الإمكانيات التي تهيئ لهم الإقامة المريحة ، وفي إطار ذلك وضعت الجامعة ضمن خطتها الإستراتيجية تهيئة السكن الجامعي المناسب والمريح وفق الأهداف التالية:
إتاحة الفرصة للطلاب للاستفادة مما وفرته الدولة ـ أيدها الله من مرافق وخدمات.
تهيئة الجو الملائم للطالب ليتفرغ فقط للدراسة والتحصيل العلمي، وليتفوق علمياً ويكون عنصراً نافعاً وصالحاً في المجتمع ليؤدي رسالته السامية في خدمة الدين والوطن.
مساعدة الطالب ومتابعته ورعايته وحل ما قد يطرأ عليه من مشكلات ومعوقات مالية واجتماعية ونفسية.
استثمار أوقات الفراغ لدى الطالب في برامج هادفة وأنشطة متنوعة (ثقافية ، اجتماعية ، فنية ، رياضية) تنمي شخصية الطالب  وتبرز مواهبه.
التحكم في سلوكيات الطلاب وحمايتهم من بعض الأفكار الهدامة والسلوكيات النشاز وهذا بدوره ينعكس إيجاباً على الأمن الاجتماعي بشكل عام.



مميزات السكن الجامعي

تهيئة الجو المناسب والمريح للتحصيل الدراسي للطلاب مما يساعدهم على مواصلة تعليمهم الجامعي بنجاح وتفوق.
توفير الوقت والجهد والمال لقرب المجمعات السكنية من الجامعة وتوفر وسائل مواصلات حديثة ومريحة وأمنه، مما يوفر على الطلاب الكثير من المال الذي يتطلب إنفاقه على المواصلات وكذلك يوفر عليهم عناء البحث عن سكن مناسب وقريب من الجامعة.
العيش في جو أكاديمي والتفرغ فقط للدراسة والتحصيل العلمي.
شغل أوقات فراغ الطلاب وتنظيمها ضمن خطة برامج وأنشطة ثقافية واجتماعية ورياضية وترفيهية.
احتواء الطلاب وبعدهم عن رفقاء السوء لاسيما في وقتنا الحاضر والذي يكثر فيه انتشار الأفكار الهدامة والسلوكيات النشاز وهذا بدورة ينعكس إيجاباً على الأمن الاجتماعي بشكل عام .
توفير خدمة النقل الطلابي من المجمعات السكنية إلى الجامعة ومرافقها المتعددة يساعد على الحد من تكدس السيارات داخل وخارج الحرم الجامعي.



أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 1/19/2019 10:16:37 PM